قال قائد الشرطة الإيرانية الجنرال حسين آشتري، إن عددا من أفراد الشرطة وقوات الأمن قتلوا الليلة الماضية في مواجهات مسلحة مع ما وصفها بعصابات الشر المسلحة التي تعارض النظام.

ولم يذكر المسؤول الإيراني اسم المنطقة التي جرت فيها الاشتباكات أو عدد القتلى من قوات الشرطة.

الجدير بالذكر أن إيران شهدت مؤخرا اضطرابات في مدينة مهاباد -ذات الأغلبية الكردية- بولاية أذربيجان الغربية، بسبب انتحار فتاة من السكان المحليين، وعلى الإثر قامت السلطات باعتقال العديد من المتظاهرين.

وعن سبب الاعتقال ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن المتظاهرين دمروا الأسبوع الماضي فندقا في المنطقة احتجاجا على حادث انتحار الفتاة.

وأعلنت مواقع إلكترونية معارضة خارج إيران الأسبوع الماضي، أن انتحار الفتاة فريناز خسرواني العاملة بفندق "تارا"، جاء بعد محاولة هربها من محاولة اغتصابها من قبل ضابط إيراني، وحمّلت المسؤولية للحكومة، مشيرة إلى أن الاحتجاجات ما زالت متواصلة.

وأحرق المئات من المتظاهرين الإيرانيين الفندق الذي لقيت الفتاة مصرعها فيه، وخرجوا يومي الجمعة والسبت الماضيين في مظاهرات رددوا خلالها شعارات غاضبة ضد الحكومة الإيرانية.

من جهتها، قالت الحكومة الإيرانية إن التحقيق جارٍ لكشف ملابسات حادث انتحار الفتاة.

المصدر : الجزيرة