قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن بلاده تدعم وقف إطلاق النار في اليمن، وشدد على أن طهران تفضل أن يكون هذا الوقف دائما، بما يفتح الطريق أمام مفاوضات لتشكيل حكومة يمنية وصفها بالشاملة.

وأضاف ظريف -في مؤتمر صحفي مع وزيرة خارجية جنوب أفريقيا في طهران- أن إيران مستعدة للتعاون من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، مشددا على أن مسألة الصراع في اليمن لا تحل عسكريا.

وأشار إلى أن إيران تنسق وتتعاون عن قرب مع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، كما أنها مستعدة للتعاون قدر استطاعتها من أجل التوصل إلى حل سياسي وإرسال المساعدات الإنسانية إلى اليمنيين.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قد أكد يوم الجمعة الماضي خلال لقاء مع نظيره الأميركي جون كيري في باريس، أن هدنة إنسانية باليمن لخمسة أيام ستبدأ الثلاثاء، وأن استمرارها رهن بالتزام جماعة الحوثي وحلفائها بها.

كما وافقت جماعة الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح يوم الأحد على الهدنة المقترحة، لكنهم قالوا إنهم سيردون على أي انتهاكات من الموالين للرئيس عبد ربه منصور هادي في ساحة المعركة.

وتتهم السعودية والولايات المتحدة إيران بمساعدة الحوثيين على التمرد لخدمة أجندات إقليمية، كما قال الرئيس هادي في وقت سابق بأن الانقلاب الذي قام به مسلحو الحوثي يغذيه دعم سياسي وعسكري من النظام الإيراني.

المصدر : الجزيرة