توفي، مساء السبت بالعاصمة أنقرة، الرئيس التركي الأسبق كنعان إيفرين، زعيم الانقلاب الذي وقع عام 1980 وأصبح رمزا لهيمنة الجيش على مقدرات السياسة طيلة عقود من الزمن.

وقد نقل إيفرين -الذي توفي عن حوالي 98 عاما- إلى وحدة العناية المركزة، إثر فشل في وظائف العديد من الأعضاء بسبب كبر سنه، حيث وضع على جهاز التنفس الصناعي، لكنه أسلم الروح لبارئها.

وكان إيفرين قد صدر عليه حكم بالسجن مدى الحياة عام 2014 مع قائد القوات الجوية الأسبق تحسين شاهين كايا لدورهما في انقلاب عسكري عام 1980، وذلك بتهمة "قلب النظام الدستوري".

وقد مهد الانقلاب آنذاك الطريق أمام نظام عسكري تعرض خلاله الآلاف للتعذيب، وحكم على مئات بالإعدام، كما اختفى كثيرون، وبدأت مرحلة من هيمنة الجيش على السياسة التركية.

وقال إيفرين إنه غير نادم على الانقلاب، مجادلا بأنه أعاد النظام إلى تركيا بعد سنوات من الفوضى قتل خلالها خمسة آلاف شخص بأعمال عنف اندلعت بين اليمين واليسار، وقال في كلمة له سنة 1984 بعد عام من تسليم الحكم لحكومة مدنية "هل ينبغي أن نطعمهم في السجون طوال سنوات بدلا من إعدامهم".

وولد إيفرين عام 1917 بولاية مانيسا غربي تركيا، وتقلد العديد من الوظائف والمناصب داخل القوات المسلحة، قبل أن يتولى عقب انقلاب 1980 رئاسة الجمهورية باعتباره الرئيس السابع للبلاد.

المصدر : وكالات