أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الخميس أن بلاده لن توافق على توقيع أي اتفاق نووي نهائي مع القوى العالمية الست، قبل أن ترفع كل العقوبات المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.

وقال روحاني في كلمة بمناسبة اليوم الوطني للتقنية النووية نقلها التلفزيون الإيراني "لن نوقع أي اتفاق ما لم ترفع كل العقوبات في نفس اليوم.. نريد صفقة مرضية لجميع الأطراف المشاركة في المفاوضات النووية".

وكشف عن عدد من الإنجازات النووية الجديدة التي قال إنها تتضمن أول مجمع وقود نووي افتراضي محلي الصنع، بالإضافة إلى ثلاثة منتجات من الأدوية المشعة الجديدة ومنتج واحد في مجال البيئة.

وقال روحاني إن إيران تمتلك ألف جهاز طرد مركزي في منشأة فوردو، ومفاعلا للماء الثقيل لإنتاج الأدوية الطبية في مفاعل أراك، مؤكدا أن بلاده "ستمضي قدما في برنامجها النووي واستخدام التقنيات النووية السلمية. كما سيستمر تخصيب اليورانيوم، ولن يستطيع أحد وقف ذلك".

وكان الرئيس الإيراني قال في خطاب له الجمعة الماضية إن بلاده ستحترم إطار الاتفاق النووي المبدئي بشرط أن تحترمه القوى العالمية التي وقعته، مشيدا بالاتفاق الذي وصفه بأنه تاريخي.

ويمهد الاتفاق المبدئي بشأن البرنامج النووي الإيراني الذي أبرم بعد مفاوضات استمرت ثمانية أيام في سويسرا، الطريق لتسوية تهدئ مخاوف الغرب من أن يكون لإيران سعي لإنتاج قنبلة نووية مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

واعتبر روحاني أن الاتفاق النووي سيفتح "صفحة جديدة" في إطار علاقة إيران مع المجتمع الدولي، وقال "إن الشعب الإيراني اتخذ بصموده خطوة أخرى في مسار الحفاظ على المصالح الوطنية".

المصدر : الجزيرة + وكالات