تعهد حزب المحافظين البريطاني بقيادة رئيس الوزراء ديفد كاميرون، اليوم الخميس، بتجديد أسطول البلاد من الغواصات النووية إذا فاز بالانتخابات العامة المقررة في السابع من مايو/أيار، أملا في ممارسة ضغط على حزب العمال منافسه الرئيسي حتى يقدم تعهدا يتماشى مع ذلك.

ويتوقع أن يتكلف استبدال الغواصات الأربع، وهي من طراز فانغارد وتحمل صواريخ ترايدنت، عشرين مليار جنيه إسترليني (29.71 مليار دولار). ومن المقرر اتخاذ قرار نهائي بشأن تجديدها عام 2016.

ويقول معارضون إن استبدال الصواريخ سيتكلف مائة مليار إسترليني، وإن على بريطانيا دراسة بدائل أقل كلفة.

وكتب وزير الدفاع مايكل فالون بصحيفة تايمز يقول "برنامج المحافظين سيضمن أن نبني أسطولا جديدا من أربع غواصات مزودة بصواريخ بالستية". وأضاف "سنحتفظ بالرادع النووي ترايدنت لتوفير أقصى ضمان لسلامتنا".

ويؤيد المحافظون تجديد صواريخ ترايدنت منذ فترة طويلة، ويهدف التعهد الذي قدموه اليوم إلى تحدي حزب العمال الذي يدعم البرنامج لكنه يدرس فكرة الاكتفاء بثلاث غواصات.

وقال المتحدث باسم حزب العمال للشؤون الدفاعية فيرنون كوكر "حزب العمال ملتزم بالاحتفاظ بالحد الأدنى من رادع نووي مستقل يمكن الاعتماد عليه، هذا أمر غير قابل للتفاوض مع أي حزب".

المصدر : رويترز