قالت قناة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية إن قراصنة إنترنت روسا اخترقوا بعض حواسيب البيت الأبيض بعد أن كانوا قد اخترقوا أنظمة وزارة الخارجية الأميركية خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأفادت القناة بأن القراصنة الروس تمكنوا أمس الثلاثاء من دخول شبكة حواسيب وزارة الخارجية الأميركية أولا، ومن هناك عبروا إلى نظام البيت الأبيض، حيث استطاعوا الحصول على بعض المعلومات من ضمنها جدول أعمال الرئيس الأميركي باراك أوباما.

غير أن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض مارك سترو قال في تصريح له إن خبر "سي أن أن" لا يتعلق بواقعة جديدة, وإنما بحادث أعلن عنه البيت الأبيض العام الماضي حول هجمات إلكترونية عبر الإنترنت على بعض شبكات الحواسيب، التي لا تحتوي على معلومات سرية.

ومن جهته قال بن رودس مساعد مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض في تصريح لقناة "سي أن أن" إنه ليس ثمة اختراق للأنظمة التي تحتوي على معلومات سرية في البيت الأبيض.

وكانت القناة نفسها قد قالت إن المتسللين وصلوا إلى معلومات غير سرية لكنها قد تكون حساسة, وإن البيت الأبيض أخذ تدابير سريعة للقضاء على هذه الأنشطة.

المصدر : وكالات