بدأت بريطانيا الأربعاء فحص تأشيرات الخروج في جوازات السفر على الحدود، في خطوة قالت إنها تهدف إلى مكافحة الهجرة السرية وتعقب تحركات "الإرهابيين" المشتبه بهم.

وقال وزير الهجرة والأمن البريطاني جيمس بروكنشاير إن الإجراء الجديد سيسمح للسلطات بالحصول على "معلومات حيوية" بشأن حركة تنقل الأشخاص.

وقالت الحكومة إن عمليات الفحص "ستحسن الأمن الوطني من خلال مساعدة أجهزة الشرطة والأمن في تعقب حركات مجرمين وإرهابيين معروفين أو مشتبه بهم".

ويأتي القانون الجديد إثر قانون الهجرة الذي سنته بريطانيا العام الماضي، بسبب تنقل العديد من البريطانيين للقتال مع تنظيم الدولة الإسلامية، حيث يعتقد أن 600 بريطاني التحقوا بالتنظيم في سوريا والعراق.

ومن المنتظر أن يطبق القانون الجديد تدريجيا لتجنب حدوث أي خلل، حيث يستهدف القانون في مرحلته الأولى فحص 25% من جوازات المسافرين، ثم 50%، على أن نفحص جوازات كل المغادرين في منتصف يونيو/حزيران المقبل.

وحذر منتقدو الخطوة الجديدة من أنها قد تسبب تأخرا في بعض الموانئ والسكك الحديدية  والمطارات.

المصدر : الجزيرة + وكالات