تمكنت فرق خفر السواحل التركي من إنقاذ قرابة خمسين مهاجرا سريا، كما أعلنت انتشالها لأربع جثث أخرى من مياه بحر إيجة حيث غرق قارب كان يحمل على متنه عددا من المهاجرين السوريين الذين كانوا يحاولون الوصول إلى الشواطئ اليونانية ومنها إلى أوروبا.

وبث خفر السواحل صورا لعملية الإنقاذ، كما أكد استمرار عمليات البحث عن ناجين من القارب الذي الذي يبلغ طوله 2.5م وانطلق من شاطئ بلدة "تورغوت رئيس" في ولاية موغلا جنوب غرب تركيا.

وكان خفر السواحل التركي قد أنقذ يوم 2 أبريل/نيسان الجاري 33 مهاجرا غير شرعي يحملون الجنسية السورية، كانوا على وشك الغرق على متن قارب مطاطي قرب سواحل موغلا أثناء محاولتهم التسلل إلى جزيرة "كوس" اليونانية.

وبسبب موقعها الجغرافي بين قارتي آسيا وأوروبا، تعد تركيا نقطة عبور للمهاجرين السريين خاصة من الشرق الأوسط وآسيا نحو أوروبا. وقد ازداد عدد المهاجرين من سوريا والعراق في الأعوام الماضية بسبب النزاعات في البلدين.

وفي الشهر الماضي قتل 24 شخصا وأنقذ سبعة آخرون عندما غرقت سفينة تقل على متنها ركابا يُعتقد أنهم مهاجرون غير شرعيين قرب مضيق البوسفور على البحر الأسود قرب إسطنبول، بسبب الحمولة الزائدة والرياح القوية على الأرجح.

وتؤكد المصادر أن أكثر من 12 ألف مهاجر سري أنقذوا خلال العام الماضي في حوادث غرق لمراكب عدة في بحر إيجة.

المصدر : الجزيرة