قال قاض أميركي إن الادعاء العام قد يطالب بتنفيذ عقوبة الإعدام ضد المتهم بقتل ثلاثة طلاب مسلمين في جامعة نورث كارولينا، بعد استيفاء الشروط القانونية لطلب عقوبة الإعدام في القضية.

واتهم كريغ ستيفن هيكس بثلاث تهم قتل عمد لإطلاقه النار على شادي بركات طالب طب أسنان، وزوجته يسر أبو صالحة، وشقيقتها رزان في ولاية كارولينا الشمالية في فبراير/شباط الماضي.

وفي جلسة استماع قصيرة بالمحكمة أجاب هيكس عن أسئلة القاضي "نعم سيدي". قبل أن يقدم مدعون من مكتب الادعاء بمقاطعة دورهام أدلة على عناصر مغلظة للعقوبة، تدعم طلبهم متابعة الواقعة على أنها قضية تنطوي على إمكانية الحكم فيها بالإعدام.

وذكرت صحيفة محلية، نقلا عن قاضي المحكمة العليا في مقاطعة دورهام قوله إن الادعاء العام استوفى الشروط القانونية لطلب عقوبة الإعدام في القضية.

جريمة كراهية
وقال المدعي العام لمقاطعة دورهام إن السلطات الاتحادية والمحلية تجري تحريات لتحديد هل يمكن توجيه تهمة ارتكاب جريمة كراهية، وأنه من المحتمل توجيه تهم أخرى إلى هيكس.

وأعلنت الشرطة الأميركية وقتها مقتل الطلبة الثلاثة برصاص مسلح، بعد اقتحام منزلهم في ضاحية تشابل هيل بولاية كارولينا الشمالية، في جريمة وصفت بأنها "عنصرية".

وسادت موجة من الغضب العارم وسائل التواصل الاجتماعي في تلك فترة، حيث وصفت الجريمة بأنها "إعدام بدم بارد"، كما نشرت مجموعة من صور الضحايا، ولقيت الجريمة إدانات عربية وإسلامية واسعة، وطالبت عائلة الضحايا بإدراجها في جرائم الكراهية.

المصدر : وكالات