قال وزير الطاقة التركي تانر يلديز اليوم الاثنين إن رئيس شبكة توزيع الكهرباء المملوكة للدولة استقال من منصبه لتحمله مسؤولية انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع الأسبوع الماضي بسبب أخطاء إدارية على الأرجح.

وعانى قرابة 70 مليون نسمة من انقطاع الكهرباء الذي أدى إلى توقف وسائل النقل وتوقف العمل بالمكاتب لساعات عدة في جميع الأقاليم التركية تقريباً البالغ عددها 81 إقليماً، بما فيها العاصمة أنقرة وإسطنبول أكبر مدن البلاد.

وأبلغ يلديز الصحفيين أن رئيس شبكة الكهرباء التركية كمال يلدير استقال لأنه "اعتبر نفسه مسؤولاً" عما حدث.

وإلى جانب استقالة كمال يلدير، أُوقف مسؤولان كبيران آخران في الشبكة عن العمل، حسبما ذكر الوزير التركي.

وتشرف على توليد الطاقة الكهربائية في تركيا شركة حكومية أخرى بجانب شركات خاصة.

وارتفعت معدلات استهلاك الكهرباء في تركيا بشكل حاد في السنوات الأخيرة بسبب النمو الاقتصادي الكبير وزيادة عدد السكان.

وقد اضطر ذلك الحكومة التركية إلى زيادة الاستثمار في قطاع الطاقة وواردات البلاد من الغاز الطبيعي التي تعد المصدر الأكبر لتوليد الكهرباء.

ونفى الوزير تانر يلديز وجود عجز في الطاقة بتركيا مكرراً بذلك تصريحات سابقة له في هذا الصدد.

المصدر : رويترز