أكد طوني بلينكن مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط أن الحل السياسي للأزمة السورية غير ممكن في ظل وجود الرئيس بشار الأسد الذي وصفه بأنه دكتاتور يقصف الشعب بالغازات والبراميل.

وأكد بلينكن -بعد محادثات أجراها في بيروت مع عدد من المسؤولين اللبنانيين- أن واشنطن تلتزم  بإحداث تحول سياسي في سوريا، وتشكيل حكومة تضم الجميع، وتحقق مطالب الشعب السوري بالحرية والكرامة والأمن.

لكن المسؤول الأميركي استدرك بالقول إن تلك المطالب لا يمكن أن تتحقق في ظل بقاء الدكتاتور الحالي الذي يقصف شعبه بالغاز والبراميل. في إشارة إلى استعمال قوات النظام السوري الغازات السامة والبراميل المتفجرة.

واستشهد بلينكن في تصريحه بما قاله وزير الخارجية جون كيري سابقا عندما وصف الأسد بأنه دكتاتور وحشي ولا مكان له في سوريا.

وبشأن تورط حزب الله اللبناني في القتال الدائر في سوريا، قال المسؤول الأميركي إن تدخل حزب الله في الأزمة السورية يسيء إلى شعبي لبنان وسوريا، ويؤدي إلى إطالة أمد الصراع والمعاناة.

المصدر : الجزيرة