أدى تحطم مروحية ماليزية قرب العاصمة كوالالمبور لمقتل ستة أشخاص بينهم مدير مكتب رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق وسفير سابق لماليزيا في الولايات المتحدة.

وأكد مسؤولون ماليزيون أن أزلين إلياس مدير مكتب نجيب والنائب جمال الدين جارجيس، وهو سفير سابق لماليزيا بالولايات المتحدة، كانا من بين قتلى تحطم الطائرة.

وقال شهود لوكالة برناما الماليزية للأنباء إنهم رأوا الطائرة تنفجر وسط الجو قبل سقوطها متحطمة في بلدة سمينيه خارج كوالالمبور في ساعة متأخرة مساء السبت.

وقال نجيب، بمؤتمر صحفي في ساعة متأخرة من مساء السبت، إن المحققين لن يألوا جهدا لتحديد سبب تحطم الطائرة. وأفاد مكتبه أن الطائرة كانت تقل مدعوين كانوا عائدين من حفل زفاف ابنة نجيب.

ونقلت وكالة برناما عن نجيب قوله وقد غلبته الدموع إنهم فقدوا "في هذه المأساة" شخصيتين "قدمتا إسهامات عظيمة للحكومة وللحزب وللبلاد".

والأشخاص الأربعة الآخرون الذين قتلوا هم رجل أعمال والطيار ومساعد الطيار وحارس شخصي. وقال مسؤولون إن الجثث الست أُخرجت من بين حطام الطائرة الليلة الماضية، وبدأت إدارة الطيران المدني تحقيقا.

المصدر : وكالات