اتهمت المعارضة الإيرانية في المنفى النظام الإيراني بأنه "عراب" تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على أجزاء من العراق وسوريا.

وقالت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي -في مؤتمر بالفيديو من باريس أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي- إن ما وصفته بنظام الملالي في إيران ومذابح السنة هو الذي أسس لقيام تنظيم الدولة.

وأضافت أن "النظام الإيراني هو الذي خلق الإرهاب"، واعتبرت أنه بالرغم من كل الاختلافات بين تنظيم الدولة ومن وصفتهم بحكام إيران المتطرفين، "فهم قريبون جدا من بعضهم بعضا إن لم يكن هناك تنسيق بينهم".

ولم تعلق الولايات المتحدة الأميركية على هذه الاتهامات.

ويتشكل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية من معارضين في الخارج ينتمون إلى تيارات مختلفة، ويدعو ميثاقه إلى "تنظيم انتخابات حرة، وإقامة نظام ديمقراطي علماني يحترم حقوق الإنسان، واحترام تعهدات إيران الدولية بما في ذلك معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية".

وكان تنظيم الدولة الإسلامية شن هجوما واسعا في يونيو/حزيران سيطر بموجبه على مساحات واسعة في العراق وسوريا، وأعلن "الخلافة" في هذه المناطق، ويشن تحالف تقوده الولايات المتحدة غارات على مواقعه بهدف وقف تقدمه.

المصدر : الفرنسية