أعلن الجيش النيجيري أنه حرر المزيد من النساء والأطفال من معقل لجماعة بوكو حرام شمال شرق البلاد، بعد إعلانه أمس إنقاذ نحو ثلاثمائة امرأة من قبضة الجماعة.

وقال المتحدث باسم الجيش ساني عثمان إن قوات من الفرقة السابعة بالجيش النيجيري سيطرت  صباح اليوم الخميس على نقاط ومعسكرات للتدريب داخل غابة سامبيسا بولاية بورنو.

وأضاف أن القوات النيجيرية أنقذت المزيد من النساء والأطفال وجرى نقلهم إلى منطقة آمنة دون أن يحدد عددهم وما إذا كان من بينهم الطالبات اللاتي اختطفن العام الماضي من مدينة شيبوك بالولاية.

وكان الجيش النيجيري أعلن الثلاثاء أن قواته أنقذت مائتي فتاة و93 امرأة، مؤكدا أنه ليس من بينهن الطالبات المختطفات.

وأعرب المتحدث عن أسفه لمقتل امرأة وجندي وإصابة ثمانية آخرين بينهم أربعة جنود خلال العملية.

وكانت جماعة بوكو حرام اختطفت 217 تلميذة من قرية تشيبوك الواقعة شمال شرق البلاد في أبريل/نيسان 2014، وطالبت بمبادلة المخطوفات بمعتقلين من بوكو حرام، وهو ما رفضته السلطات بشكل قاطع.

وقتل أكثر من 15 ألف شخص وشرد أكثر من مليون شخص في الحرب بين القوات النيجيرية ومسلحي بوكو حرام منذ بدء التمرد عام 2009، وتقول الجماعة إنها تريد تطبيق الشريعة الإسلامية في شمال نيجيريا ذي الأغلبية المسلمة.

المصدر : وكالات