وصل رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف إلى تركيا لبحث تطورات الوضع في اليمن، وأفاد مراسل الجزيرة بأن شريف يسعى لاستطلاع رأي أنقرة بشأن المشاركة في عملية عاصفة الحزم التي تقودها السعودية ضد جماعة الحوثي.

ويلتقي شريف خلال الزيارة برئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو ورئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، وقد أكد قبل مغادرته إسلام آباد أنه سيتخذ قراره بشأن اليمن "وفقا لتطلعات وتوقعات الشعب الباكستاني".

وتم ترتيب هذه الزيارة عقب اتصال هاتفي بين شريف وأردوغان في 31 مارس/آذار الماضي، وفقا لما ذكره بيان صادر عن وزارة الخارجية الباكستانية أمس الخميس.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني قد صرح عقب انطلاق عملية عاصفة الحزم يوم 26 مارس/آذار الماضي بأن بلاده سترد على أي تهديدات لأمن السعودية.

ودعا شريف أمس الخميس لعقد جلسة مشتركة لمجلسي البرلمان لبحث مشاركة القوات الباكستانية في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، وأصدر مكتبه بيانا جاء فيه أن "باكستان سترد بقوة على أي تهديد لسلامة أراضي السعودية".

وجاءت دعوة شريف بعد اجتماعه مع وفد من كبار المسؤولين في وزارة الدفاع عقب عودتهم من السعودية أول أمس الأربعاء.

وقد أعلنت تركيا دعم عاصفة الحزم، وقال أردوغان إن أنقرة يمكن أن تفكر بتقديم دعم لوجستي وفق مجريات الوضع.

المصدر : الجزيرة + وكالات