أعلنت نيجيريا إنقاذ مئات النساء من يد جماعة بوكو حرام في عملية لاستعادة غابة سامبيسا شمال شرق البلاد، بينما أعلنت النيجر عن مقتل 74 شخصا معظمهم جنود على يد هذه الجماعة السبت الماضي.

وقال الجيش النيجيري عبر موقع تويتر للتواصل الاجتماعي الثلاثاء إنه أنقذ 200 فتاة و93 امرأة أثناء عملية للجيش لاستعادة السيطرة على غابة سامبيسا من جماعة بوكو حرام، مشيرا إلى أنه دمر ثلاثة معسكرات تديرها بوكو حرام في هذه العملية.

وأضاف الجيش أنه لا يمكن تأكيد إن كان فتيات قرية تشيبوك ضمن هذه المجموعة، وذلك في إشارة إلى أكثر من 200 تلميذة خطفتهم بوكو حرام قرب هذه القرية الواقعة شمال شرق البلاد في أبريل/نيسان 2014.

وكانت بوكو حرام قد طالبت السلطات بمبادلة التلميذات المخطوفات بعناصر من الجماعة معتقلين في السجون، وهو ما رفضته السلطات بشكل قاطع.

مقتل العشرات
وفي النيجر المجاورة، أعلن عن مقتل 46 جنديا و28 مدنيا في هجوم شنته بوكو حرام على موقع للجيش النيجري على ضفة بحيرة تشاد السبت الماضي، حسبما أعلن وزير داخلية النيجر هاسومي ماساودو الثلاثاء.

وأوضح ماساودو أن هناك تسعة جرحى بالإضافة إلى 32 مفقودا في جانب قوات الدفاع والأمن، في حين قتل 156 عنصرا من بوكو حرام.

وأعلنت سلطات النيجر في بيان الحداد الوطني لثلاثة أيام مع تنكيس الأعلام ابتداء من اليوم الأربعاء.

وهذه الخسائر هي الكبرى التي تتكبدها النيجر منذ بدأت التصدي عسكريا لجماعة بوكو حرام في فبراير/شباط الماضي.

المصدر : وكالات