أعلنت المحكمة العليا في السويد، اليوم الثلاثاء، أنها ستنظر في الطعن المقدم من مؤسس موقع ويكيليكس الإلكتروني جوليان أسانج لإسقاط أمر الاعتقال الصادر بحقه.

ويعيش أسانج، وهو أسترالي يبلغ من العمر 43 عاما، داخل سفارة الإكوادور في لندن منذ يونيو/حزيران 2012 لتفادي ترحيله إلى السويد التي تريد استجوابه بشأن مزاعم اعتداء جنسي على امرأتين عام 2010، وهي اتهامات ينفيها أسانج.

وأصر الادعاء السويدي، في باديء الأمر، على مجيء أسانج للسويد لاستجوابه، ثم غير موقفه تماما في مارس/آذار الماضي، ووافق على إجراء مقابلة معه في لندن.

ويقول أسانج إنه يخشى إذا رحلته بريطانيا للسويد أن يتم تسليمه للولايات المتحدة حيث يمكن أن يحاكم عن أكبر تسريب للمعلومات في تاريخ أميركا.

وحتى إذا تخلت السويد عن استجوابه، فإن أسانج يواجه الاعتقال من قِبل الشرطة البريطانية لخرقه شروط الإفراج بكفالة أثناء نظر المحاكم البريطانية أمر الاعتقال الأوروبي الذي أصدرته السويد.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من هيئة الدفاع عن أسانج.

المصدر : رويترز