أعلنت الحكومة التشيلية حالة التأهب القصوى إثر ثوران مفاجئ لبركان كالبوكو في جنوب البلاد، وأمرت السلطات بإخلاء البلدات المجاورة من سكانها على نطاق 20 كيلومترا، وإلغاء كل الرحلات الجوية المتجهة إلى المنطقة.

وذكرت السلطة الوطنية للجيولوجيا والمناجم أن البركان الذي يثور لأول مرة منذ أربعة عقود بدأ إطلاق الدخان والرماد البركاني، حيث ارتفع عمود دخاني منه إلى بضعة كيلومترات في السماء.

وقال وزير الداخلية رودريجو بيناليلو، إنه لم ترد أنباء عن خسائر في الأرواح أو مفقودين أو مصابين، ودعا السكان إلى إخلاء المنطقة.

ومن المقرر أن تتوجه رئيسة تشيلي ميشيل باشيليت، إلى المنطقة المنكوبة اليوم الخميس.

ويوجد في تشيلي -التي تقع في نطاق منطقة الحزام الناري للزلازل والبراكين- ثاني أكبر عدد من البراكين في العالم بعد إندونيسيا بينها نحو 500 يحتمل أن تكون نشطة.

وكان بركان فيلاريكا قد اندلع في مارس/آذار في جنوب تشيلي أيضا، وأطلق كمية من الرماد والحمم إلى السماء لكنه سرعان ما هدأ.

المصدر : وكالات