تظاهر المئات في مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند الأميركية احتجاجا على مقتل شاب أسود عقب اعتقاله، بينما أعلنت وزارة العدل أنها فتحت تحقيقا للتأكد مما إذا كان الشاب قد قتل بدوافع عنصرية.

وهتف المحتجون بشعارات تنبذ العنصرية من قبيل "حياة السود ثمينة" و"لا سلام دون عدالة"، وأشعلوا الشموع في الشارع الذي اعتقل فيه فريدي غراي (25 عاما) قبل أن يعلن عن وفاته في المستشفى الأحد متأثرا بجراحه التي أصيب بها أثناء اعتقاله.

وتوجه المتظاهرون إلى مخفر الشرطة -الذي احتجز فيه غراي لدى توقيفه- إلا أن قوات الأمن منعتهم من الاقتراب، ثم توجهوا إلى مركز المدينة تحت مراقبة الشرطة، بينما قام عدد من المتظاهرين بإعاقة حركة المرور في بعض الأماكن.

ومن جهتها، أعلنت وزارة العدل الأميركية الثلاثاء أنها فتحت تحقيقا فدراليا للتحقق مما إذا كان هناك انتهاك لحق المواطنة في حادثة وفاة غراي، بينما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدث باسم الوزارة أن الوزارة تجمع المعلومات والأدلة لتقرر ما إذا كانت ستقوم بتوجيه اتهامات تتعلق بالمساس بالحقوق المدنية.

وأظهر تسجيل فيديو التقطه أحد المارة لحظة اعتقال عناصر الشرطة للشاب الأسود في 12 أبريل/نيسان الجاري، على خلفية حيازته سكينا، حيث كانوا يصرخون في وجهه بعد تكبيل يديه وإدخاله إلى الحافلة. ولاحقا تم نقل غراي إلى المستشفى، ثم توفي متأثراً بإصابته في عموده الفقري.

ومن المقرر أن تنتهي التحقيقات بالقضية في الأول من مايو/أيار، وسيقرر الادعاء العام عندئذ ما إذا كان سيرفع دعوى قضائية ضد عناصر الشرطة أم لا.

وكان مدير أمن بالتيمور أنطوني باتس قد دعا عناصر الشرطة إلى تغيير أساليب الاعتقال لمنع وقوع أي انتهاكات، كما وعد عمدة المدينة ستيفاني رولينغز بليك بإجراء التحقيقات اللازمة في الواقعة، وسارعت السلطات أيضا إلى توقيف ستة ضباط شرطة عن العمل جراء الحادثة في انتظار ظهور نتيجة التحقيق.

وتشهد المدينة مظاهرات يومية غاضبة منذ إعلان وفاة غراي، لا سيما أنها جاءت في ظل تصاعد الاتهامات بالعنصرية ضد الشرطة، حيث قتلت الشرطة بولاية ميسوري السبت شابا أسود بذريعة الدفاع عن النفس.

وقبل تلك الحادثة بأسبوع، تم تشييع رجل أسود لقي مصرعه برصاص شرطي أبيض في ولاية كارولاينا الجنوبية أثناء فراره من التوقيف بسبب مخالفة مرورية في الرابع من الشهر الحالي، وسبق ذلك مقتل عدة مواطنين من أصول أفريقية في مدن فيرغسون ونيويورك وكليفلاند ونورث تشارلستون، وذلك على يد رجال الشرطة.

المصدر : وكالات