الشيوخ الأميركي يوافق على تعيين لوريتا لينش وزيرة للعدل
آخر تحديث: 2015/4/24 الساعة 03:09 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/24 الساعة 03:09 (مكة المكرمة) الموافق 1436/7/5 هـ

الشيوخ الأميركي يوافق على تعيين لوريتا لينش وزيرة للعدل

لينش أشرفت على العديد من قضايا الفساد والجريمة المنظمة والإرهاب عندما كانت مدعية اتحادية بشرق نيويورك (أسوشيتد برس)
لينش أشرفت على العديد من قضايا الفساد والجريمة المنظمة والإرهاب عندما كانت مدعية اتحادية بشرق نيويورك (أسوشيتد برس)

ثبّت مجلس الشيوخ الأميركي المدعية الاتحادية لوريتا لينش وزيرة للعدل، لتصبح أول امرأة سوداء تتولى هذا المنصب في الولايات المتحدة، بعد تأخير المجلس تعيينها خمسة أشهر كاملة، وهي أطول فترة من نوعها.

وصوّت أعضاء مجلس الشيوخ الخميس بغالبية 56 صوتا مقابل 43 لتثبيت لينش (55 عاما) التي كانت مدعية اتحادية عن منطقة شرق نيويورك منذ العام 2010، حيث أشرفت على العديد من قضايا الفساد والجريمة المنظمة والإرهاب.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد عينها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لخلافة إيريك هولدر، وهو أسود أيضا تولى هذا المنصب منذ العام 2009.

وقال أوباما فور تثبيت مجلس الشيوخ تعيين لينش، إن أميركا ستكون في وضع أفضل، مشيرا إلى بعض القضايا التي ستعالجها لينش ومن بينها إصلاح العدالة الجنائية، وجرائم شبكة الإنترنت، والأمن القومي. وعلق الناطق باسم البيت الأبيض جوش إيرنست بعد التثبيت على الفور قائلا إنه بالتأكيد نبأ سار.

وأصبح تثبيت لينش رهينة معركة بين الغالبية الجمهورية والأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ. وفي الولايات المتحدة يجب أن يحصل أعضاء الحكومة على موافقة مجلس الشيوخ. وورد أن عشرة من الجمهوريين بالمجلس صوتوا لصالح تثبيت لينش.

واعتبر العديد من الجمهوريين أن وزارة العدل في ظل إدارة أوباما اتخذت منحى سياسيا عبر مصادقتها -خصوصا- على المشروع الذي اعتمده الرئيس في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لتصحيح أوضاع ملايين المهاجرين غير النظاميين مؤقتا.

وقال تيد كروز السيناتور والمرشح للانتخابات التمهيدية الجمهورية استعدادا لخوض السباق الرئاسي "إنها تدعم النظرية القانونية للإدارة التي تتجاهل كل قوانيننا حول الهجرة".

لكن مسيرة لينش تجعلها مرشحة لا يمكن انتقادها بحسب الديمقراطيين الذين أجمعوا على دعمها، ونددوا منذ ذلك الحين بالتأخر في التصويت على تثبيتها في هذا المنصب.

وقال الديمقراطي ريتشارد دوربين إن إرجاء تعيينها من قبل جمهوريي مجلس الشيوخ على مدى 167 يوما -وهو رقم قياسي- يلحق العار بمجلس الشيوخ.

المصدر : وكالات

التعليقات