أعلنت المنظمة الدولية للهجرة اليوم أن مركبا يقل أكثر من ثلاثمائة شخص "يغرق حاليا" في البحر الأبيض المتوسط قبالة جزيرة رودس اليونانية، موضحة أنها تلقت نداء استغاثة من قبل شخص على متن المركب أكد مصرع عشرين من الركاب.

وقالت المنظمة -التي تتخذ من جنيف مقرا لها- لوسائل الإعلام إن مكتبها في روما تلقى النداء "من مركب في المياه الدولية".

وأضافت أن الشخص الذي اتصل قال إن "عشرين لقوا مصرعهم من بين أكثر من ثلاثمائة شخص على متن المركب الذي يستقله، والذي يغرق حاليا".

من جهتها، قالت وكالة أنباء أثينا إنه تم انتشال جثث رجل وسيدة وطفل، بعدما أنقذ خفر السواحل 83 شخصا في عرض البحر عقب اصطدام قاربهم بصخور بالقرب من منطقة زيفيروس في  دوديكانيسيا قبالة جزيرة رودس.
 
وحسب وكالة أسوشيتد برس، فقد أظهرت مقاطع فيديو وصور بقايا مركب مهشم تتقاذفه الأمواج على بعد أمتار من الساحل، ومجموعة من الركاب في البحر يحاولون بلوغ اليابسة، وآخرين يمسكون بقايا أخشاب مكسورة، بينما تحاول فرق خفر السواحل إنقاذهم.

وشهد أمس غرق مئات المهاجرين غير الشرعيين على بعد 120 كيلومترا من ساحل ليبيا، ورفع الحادث عدد الضحايا من المهاجرين -القادمين في الأغلب من شواطئ ليبيا- إلى أكثر من ألف غريق في أسبوع واحد.

المصدر : وكالات