أفادت مصادر إغاثة ووسائل إعلام روسية بأن ما لا يقل عن 54 بحارا لقوا مصرعهم ولا يزال 15 في عداد المفقودين بعد غرق سفينة صيد فجر اليوم وعلى متنها 132 في بحر أوخوتسك بالمحيط الهادئ قبالة أقصى شرق روسيا.

وأفاد الرئيس المحلي للإدارة الفدرالية للإغاثة في البحر لوكالة إنترفاكس "انتشلنا حتى الآن جثث 54 ضحية وتمكنا من إنقاذ 63 من أفراد الطاقم"، مشيرا إلى أن 15 بحارا ما زالوا في عداد المفقودين.

من جهتها نقلت وكالة تاس عن مسؤول في مركز تنسيق الإغاثة في المنطقة أن 78 من البحارة الذين كانوا على متن السفينة هم من الروس وهناك ما لا يقل عن 40 من ميانمار، إضافة إلى بحارة من ليتوانيا وأوكرانيا وفانواتو.

و"دالني فوستوك" هي سفينة مصنع تزن 4700 طن وطولها 104 أمتار صممت لتنقل عشرات البحارة في حملات صيد تستمر أشهرا عدة.

وقال الجهاز الإعلامي في ماغادان -كبرى مدن المنطقة القليلة السكان في أقصى الشرق الروسي- في بيان "بحسب معلوماتنا الأولية، سيتم نقل أربعين مصابا في مروحيات إلى مستشفى في ماغادان".

وجاء في البيان أن "مجموع 800 شاركوا في عمليات البحث والإغاثة"، مشيرا إلى مساهمة 26 سفينة صيد في إنقاذ البحارة الناجين.

المصدر : وكالات