ارتفاع قتلى تفجير خوست بأفغانستان وغني يدينه
آخر تحديث: 2015/4/3 الساعة 02:14 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/3 الساعة 02:14 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/14 هـ

ارتفاع قتلى تفجير خوست بأفغانستان وغني يدينه

موقع الانفجار في خوست شرق أفغانستان (غيتي)
موقع الانفجار في خوست شرق أفغانستان (غيتي)

ارتفع عدد ضحايا التفجير وسط مظاهرة منددة بالفساد بولاية خوست (شرق أفغانستان) إلى 17 قتيلا وأكثر من خمسين جريحا، بينما ندد الرئيس أشرف غني بالهجوم، ونفت حركة طالبان أي مسؤولية عنه.

ووقع الانفجار أثناء توجه المظاهرة إلى منزل حاكم الولاية بالإنابة عبد الجبار النعيمي الذي يتهمه المحتجون بالفساد، وأظهرت صورٌ أشلاء القتلى في المكان.

وبين الجرحى رئيس لجنة الدفاع في البرلمان همايون همايون، كما قال النعيمي في بيان دون أن يوضح ما إذا كان هذا المسؤول هو المستهدف بالهجوم.

وقد أدان الرئيس الأفغاني أشرف غني الهجوم، وصفه بأنه جبان واستهدف "مظاهرة سلمية تعد من الحقوق المدنية لشعبنا".

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل 16 شخصا وإصابة أربعين جراء التفجير الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه، في حين نفى الناطق الرسمي باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد أي دور لحركته فيه.

وفي هجوم منفصل، قال نائب حاكم ولاية هلمند إن قائدا بالشرطة المحلية قُتل في انفجار قنبلة وضعت على جانب طريق قرب موقع سيطر عليه مقاتلو حركة طالبان.

وتصاعد العنف في البلاد مع انسحاب معظم القوات الأجنبية العام الماضي الذي قالت الأمم المتحدة إنه كان الأشد عنفا مع سقوط 3700 قتيل و6850 جريحا.

المصدر : وكالات

التعليقات