حذرت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) من النقص الحاد في المياه الصالحة للشرب بدولة جنوب السودان، قائلة إن أكثر من 35% من سكان البلاد عاجزون عن الحصول على مياه الشرب.

ورغم أن جنوب السودان من البلدان الأفريقية التي تزخر بموارد المياه، تشير تقارير للمنظمة إلى أن ثلث الأطفال يعانون أمراضا مرتبطة بالمياه الملوّثة.

وقال مراسل الجزيرة في جوبا هيثم أويت إن الصهاريج التي تنقل عبر شاحنات تعد المصدر الرئيسي لنقل المياه الصالحة للشرب، مؤكدا أن ذلك يفاقم تفشي أمراض أبرزها الكوليرا.

من جهتها، أكدت مديرة برنامج المياه باليونيسيف جنوب السودان ليليان أكويوري أن المنظمة تحاول تغطية الفجوة في نقص المياه، لكن لا يزال هناك الكثير للقيام به.

وأشارت أكويري إلى أن نحو 30% من أنظمة توصيل المياه في جنوب السودان لا تعمل في الوقت الراهن، لأنه لا توجد وسائل صيانة لهذه الأنظمة.

المصدر : الجزيرة