أظهر استطلاع للرأي أن حزب العمال المعارض في بريطانيا عزز تقدمه على حزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون في تعارض مع استطلاع آخر نشر في وقت سابق، وذلك قبل  أقل من ثلاثة أسابيع عن الانتخابات العامة.

وقال مركز "يوغوف" الذي أجرى الاستطلاع لصالح صحيفة صنداي تايمز إن 36% من الناخبين يؤيدون حزب العمال بزعامة إد ميليباند مقابل 33% لحزب المحافظين. وذكرت صحيفة صنداي تايمز أن هذا التقدم هو الأوسع خلال أسبوع وفقا لاستطلاعات يوغوف.

وكشف الاستطلاع أن تأييد حزب الاستقلال البريطاني المناهض للانضمام للاتحاد الأوروبي ثابت عند 13% وأن حزب الديمقراطيين الأحرار -الشريك الأصغر للمحافظين في الائتلاف الحاكم- سيحصل على 8% من الأصوات في الانتخابات.

وتتناقض النتائج مع استطلاع أجرته مؤسسة "أوبينيوم" وتنشره صحيفة "أوبزرفر" في عددها اليوم الأحد، إذ أظهر أن نسبة التأييد للمحافظين 36% مقابل 32% للعمال.
 
وتشير استطلاعات الرأي على نحو مستمر إلى أنه ليس من المرجح أن يفوز لا حزب المحافظين ولا العمال بأغلبية مطلقة في البرلمان الذي يضم 650 مقعدا.

المصدر : رويترز