دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان شباب بلاده إلى الاهتمام بسيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، بدل اللجوء إلى العنف وحمل السلاح، مؤكدا أن الدول تقوم على أكتاف وسواعد شبابها.

وقال أردوغان في حفل توزيع جوائز مسابقة السيرة النبوية السبت في إسطنبول إن تركيا لا تريد "شبابا يتجول مسلحا بسكاكين وزجاجات المولوتوف الحارقة"، وإنما تريد "جيلا يمسك بقلم في يده ليكتب لنا سيرة نبي الهدى"، معتبرا أن ذلك هو "الضامن لبقاء الأمة واستمرارها".

وأشار إلى أن المكان المناسب للرد على العلمانيين وعلى من يتهجمون على الدين الإسلامي "ومن يزعجهم صوت الأذان بتركيا" هو صناديق الانتخابات.

وأعتبر الرئيس التركي أن سبب الأزمات والمشاكل والاقتتال الطائفي في بلدان العالم الإسلامي يعود إلى ترك المسلمين دينهم وسنة نبيهم، وأوضح أن الأمة الإسلامية تعيش "فترة ضعف وانكسار"، لكنها لن تستمر إلى ما لا نهاية، على حد تعبيره.

المصدر : وكالة الأناضول