أنقذت البحرية الإيطالية، فجر السبت، قرابة 450 مهاجرا سريا وصلوا لشواطئ جزيرة صقلية بينهم رضع وأطفال وحوامل، بينما حث البابا فرانشيسكو والرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا اليوم المجتمع الدولي لمساعدة إيطاليا في تعاملها مع أزمة المهاجرين المتفاقمة.

وكانت البحرية الإيطالية قد أنقذت خلال الأيام الماضية نحو عشرة آلاف مهاجر غير شرعي. يُذكر أنّ نحو تسعمائة مهاجر غرقوا في المتوسط منذ بداية العام خلال محاولتهم الوصول للشواطئ الأوروبية.

وقال ماتاريلا -خلال أول لقاء رسمي له بالبابا في الفاتيكان اليوم- إنّ هذه المأساة تنال من كرامة المجتمع الدولي المعرَض لأن يخسر إنسانيته.

وخففت إيطاليا من عمليات الإنقاذ بعدما فشلت في إقناع الأوروبيين في مشاركتها تحمّل النفقات التي تقارب عشرة ملايين دولار شهريا.

وقالت منظمات المساعدات الإنسانية إنه لو لم تخفف إيطاليا عمليات الإنقاذ لكان عدد الغرقى أقل من ذلك بكثير.

ومن بين المهاجرين الناجين اليوم رضيعان وخمسون طفلا وثماني حوامل. وكانت سلطات إيطاليا قد اكتشفت الجمعة أن هناك حوالي عشرين بين المهاجرين القادمين من ليبيا يعانون من حروق خطيرة جراء انفجار موقد طبخ قبل مغادرتهم الأراضي الليبية الأسبوع الماضي دون تلقي العلاج اللازم. 

المصدر : الجزيرة + وكالات