أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم السبت أن "الخيار العسكري ضد إيران غير موجود"، مشددا على أن بلاده لن تعير التصريحات التي تهددها بذلك أي أهمية.

وجاء كلام ظريف ردا على تصريحات قائد أركان الجيوش الأميركية مارتن ديمبسي الذي قال الخميس إن الخيار الأميركي بضرب المواقع النووية الإيرانية ما زال "قائما" رغم القرار الروسي برفع الحظر عن بيع طهران بطاريات صواريخ أس-300 المضادة للطائرات.

وقال ظريف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الأسترالية جولي بيشوب في طهران إن "العالم كله فهم وأقر بأن الخيار العسكري غير موجود ولا ينجح ضد إيران. يجب أن يكفوا عن إطلاق هذه التصريحات"، مؤكدا أن إيران "لا تعيرها أهمية". 

واعتبر وزير الخارجية الإيراني أن "الطريق الوحيد للتفاوض مع إيران هو الاعتراف بحقوقها والتعامل معها على أساس الاحترام المتبادل".

وكان ديمبسي قد قال الخميس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر إن "الخيار العسكري" لمنع الإيرانيين من الحصول على سلاح نووي "قائم". وأضاف أن عملية تسليم روسيا بطاريات صواريخ أس-300 لإيران تم أخذها في الاعتبار في كل الخطط الأميركية.

المصدر : الفرنسية