دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون جميع الأطراف إلى وقف فوري للقتال في اليمن، وقال إن السعودية أكدت له تفهمها لضرورة أن تكون هناك عملية سياسية.

وقال بان في كلمة ألقاها أمام نادي الصحافة الوطني في واشنطن "أدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في اليمن من جانب جميع الأطراف"، وهي أول مرة يوجه فيها مثل هذا النداء منذ أن بدأت عملية عاصفة الحزم ضد المسلحين الحوثيين قبل ثلاثة أسابيع.

وأضاف أن "السعوديين أكدوا لي أنهم يتفهمون ضرورة أن تكون هناك عملية سياسية.. أناشد جميع اليمنيين المشاركة بنية صادقة".

واعتبر بان أن "العملية الدبلوماسية التي تدعمها الأمم المتحدة ما زالت أفضل سبيل لتجنب حرب طويلة الأمد لها تداعيات مرعبة على استقرار المنطقة".

ولم يشر الأمين العام الأممي في كلمته إلى استقالة مبعوثه الخاص إلى اليمن جمال بن عمر من منصبه، لخيبة أمله من إخفاق المحادثات التي ترعاها المنظمة الأممية.

المصدر : رويترز