يستقبل الرئيس الأميركي باراك أوباما قادة دول مجلس التعاون الخليجي الستة في منتصف مايو/أيار المقبل لبحث الملف النووي الايراني إضافة إلى النزاعات في اليمن والعراق وسوريا.

وأعلن البيت الأبيض في بيان اليوم الجمعة أن أوباما سيجتمع مع قادة البحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر والسعودية والإمارات في البيت الأبيض يوم 13 مايو/أيار المقبل وفي منتجع كامب ديفد بولاية ميريلاند في اليوم التالي.

ولم ترد أي تفاصيل إضافية عن جدول أعمال اللقاءات، غير أن البيان ذكر أن القمة ستمثل فرصة لتطوير الشراكة الأميركية الخليجية وتكثيف التعاون الأمني.

من جهتها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مجلس الأمن القومي الأميركي أن هذه الاجتماعات ستكون فرصة لبحث سبل "تعزيز التعاون على الصعيد الأمني".

وكان أوباما قد أعلن عن اللقاء الأميركي الخليجي في بداية أبريل/نيسان الجاري انطلاقا من حرصه على طمأنة دول الخليج بعد التوصل إلى اتفاق إطار مع إيران حول برنامجها النووي.

ويقلق تنامي النفوذ الإيراني في المنطقة، المملكة العربية السعودية التي تقود عملية عسكرية جوية في اليمن دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الحوثيين الذين يحظون بدعم طهران.

المصدر : الجزيرة + وكالات