قال متحدث باسم بعثة حفظ السلام الأممية في مالي إن ثلاثة مدنيين على الأقل قتلوا وجرح 16 بينهم تسعة من جنود القوات الأممية، في هجوم بسيارة مفخخة قرب مدينة غاو شمالي البلاد.

وقال أوليفييه سالغادو إن سيارة مفخخة انفجرت عند مدخل معسكر بعثة الأمم المتحدة في أنسونغو عندما كانت تحاول اقتحامه، مما أسفر عن جرح تسعة جنود في صفوف الكتيبة النيجيرية إصابة اثنين منهما بالغة.

وأضاف المتحدث أن الانفجار أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين على الأقل وإصابة سبعة آخرين، وأن عمليات الإجلاء الطبية جارية.

من جهته، قال المتحدث باسم جيش مالي دياران كوني إن "الانتحاري" حاول أن يشق طريقه إلى المعسكر ولكن تم إطلاق النار عليه، ومع ذلك فقد انفجرت سيارته الملغومة.

وكما أدان رئيس البعثة الأممية مونغي حمدي ما سماه الهجوم الحاقد والجبان، وقال في بيان إن هذا الهجوم "الذي استهدف مدنيين أبرياء لن يثبط عزيمة البعثة في إرساء السلام والأمن في مالي".

وتنشر الأمم المتحدة منذ يوليو/تموز 2013 نحو عشرة آلاف جندي في مالي للمساعدة في استقرار الأوضاع في ذلك البلد الذي اجتاحه جهاديون مرتبطون بالقاعدة عام 2012.

وأدى تدخل عسكري بقيادة فرنسا ضمن "عملية سيرفال" في يناير/كانون الثاني 2013 إلى طرد المسلحين، ولكن الجيوب المتبقية لهم نفذت الكثير من الهجمات على قوات الأمم المتحدة والقوات الفرنسية وقوات مالي وأيضا على مدنيين.

المصدر : وكالات