حطت مروحية صغيرة اليوم الأربعاء على مسافة قريبة من مقر الكونغرس في واشنطن، مما أدى إلى إطلاق إنذار أمني، وأكدت الشرطة أن شخصا واحدا كان في المروحية، وأن محيط المبنى أغلق لدواعي التحقيق.

وقالت صحيفة فلوريدا تامبا باي تايمز -التي تؤكد أنها أجرت مقابلة مع طيار المروحية قبل أن يحط بها- إن الأمر قد يتعلق بحركة عصيان مدني من قبل رجل يرغب في لفت انتباه البرلمانيين الأميركيين إلى التمويل الانتخابي.

من جهتها، قالت شرطة الكونغرس إن طائرة مروحية صغيرة حطت في الحديقة الغربية لمبنى الكونغرس، وإن الشوارع المحيطة أغلقت وتواصل الشرطة تحقيقاتها بشأن الحادث.

ويأتي الحادث بعد انتحار شخص بالرصاص أمام الكونغرس يوم السبت، وهو ما دفع الشرطة لإغلاق المكان مؤقتا.

وفي يناير/كانون الثاني سقطت طائرة صغيرة من دون طيار في حديقة البيت الأبيض، ولم توجه للرجل الذي قام بتشغيلها اتهامات جنائية.

المصدر : وكالات