أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الثلاثاء في مدريد، أن طهران عرضت خطة من أربع نقاط تهدف إلى إحلال السلام في اليمن، تتضمن وقفا لإطلاق النار، تليه مفاوضات بين جميع الأطراف يديرها وسطاء خارجيون.

وقال وزير الخارجية الإيراني على هامش زيارة لمدريد، إنه عرض وقفا لإطلاق النار يليه حوار تشارك فيه جميع الأطراف ويديره آخرون، ويؤدي إلى تشكيل حكومة في اليمن تمثل قاعدة واسعة من المجتمع، إضافة إلى تقديم مساعدات إنسانية.

وجدد ظريف دعوته لوقف الضربات الجوية التي تقودها السعودية، مؤكدا أن الأزمة اليمنية يجب أن يضطلع بحلها اليمنيون، وأن على إيران والسعودية التحاور لتهيئة الأجواء لحل الأزمة.

وقال إن الضربات الجوية "ببساطة ليست هي الحل، كل العمليات يجب أن تتوقف على الأرض وفي الجو".

من جانبها ذكرت قناة برس تي في التلفزيونية الإيرانية الناطقة بالإنجليزية اليوم الثلاثاء أن إيران ستطرح غدا خطة سلام من أربع نقاط لحل أزمة اليمن على الأمم المتحدة، ولم تذكر القناة تفاصيل أخرى.

ويوم أمس الاثنين دعا ظريف إلى تشكيل حكومة جديدة في اليمن، وعرض المساعدة في تحقيق الانتقال السياسي.

وسيطر الحوثيون تساندهم قوات الجيش الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على مناطق شاسعة من اليمن منذ دخولهم العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014، وأجبروا القوات الحكومية على الفرار. 

المصدر : الجزيرة + وكالات