وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين مرسوما يلغي حظر تسليم إيران صواريخ أس300 الذي كان الرئيس السابق ديمتري مدفيدف أصدره في 2010.

وكان مدفيدف منع تسليم هذه الصواريخ إلى إيران بموجب عقد انتقده الغربيون وإسرائيل، طبقا لقرار للأمم المتحدة يفرض على إيران عقوبات بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

ويتضمن المرسوم رفع الحظر عن نقل هذه المنظومات الصاروخية إلى إيران وإيصالها في السفن الحربية أو التجارية الروسية وتحت العلم الروسي. وذكرت وزارة الدفاع الروسية أنها ستسلم المنظومة إلى إيران في أقرب وقت.

و"أس300" هي صواريخ أرض جو متنقلة بعيدة المدى يمكنها اكتشاف وتعقب وتدمير الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز والطائرات المحلقة على ارتفاع منخفض.

وتوصلت القوى العالمية إلى اتفاق إطار مع طهران الشهر الحالي للحد من نشاطها النووي.

وقدمت طهران ما وصفت بتنازلات مهمة بشأن برنامجها النووي خلال اتفاق الإطار الذي توصلت إليه مع الدول الغربية في مدينة لوزان السويسرية.

وفي وقت سابق قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية جون برينان، إن الاتفاق المبدئي الذي تمّ التوصل إليه الأسبوع الماضي بين طهران والقوى العالمية الست، والذي من شأنه رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران مقابل موافقتها على التراجع عن تطوير أسلحة نووية، "هو على الأرجح الاتفاق الأكثر واقعية الذي يمكن التوصل إليه".

المصدر : وكالات