أوباما متفائل بإمكانية إبرام اتفاق نهائي مع إيران
آخر تحديث: 2015/4/12 الساعة 11:47 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/12 الساعة 11:47 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/23 هـ

أوباما متفائل بإمكانية إبرام اتفاق نهائي مع إيران

أوباما خلال مؤتمر صحفي في بنما أبدى تفاؤله بإمكانية إبرام اتفاق نهائي إزاء البرنامج النووي الإيراني (الأوروبية)
أوباما خلال مؤتمر صحفي في بنما أبدى تفاؤله بإمكانية إبرام اتفاق نهائي إزاء البرنامج النووي الإيراني (الأوروبية)

أعرب الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تفاؤله من إمكان إتمام الدول الكبرى الاتفاق مع إيران للحد من البرنامج النووي الإيراني على الرغم من التصريحات الأخيرة التي أدلى بها مرشد جمهورية إيران علي خامنئي ووصفت "بالمتشددة".

وخلال مؤتمر صحفي في بنما (حيث يشارك بقمة الأميركتين) قلل أوباما أمس من أهمية مطالب خامنئي بأن يؤدي أي اتفاق نهائي إلى رفع كل العقوبات عن إيران، معتبرا أن خامنئي وآخرين في إيران يخاطبون جمهورهم في الداخل.

وأضاف الرئيس "ربما تكون هناك طرق لبناء اتفاق نهائي يرضي كبرياءهم ورؤيتهم وسياساتهم، ولكن يفي بأهدافنا العملية الأساسية" مستدركا بالقول إن هناك احتمالا قائما من حدوث تراجع عن الاتفاق.

وهاجم أوباما أعضاء بمجلس الشيوخ من الجمهوريين الذين أبدوا اعتراضا على الاتفاق من بينهم جون مكين الذي قال قبل أيام إنه وجد تفسير خامنئي للاتفاق أكثر مصداقية من تفسير وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي قال إن العقوبات سترفع تدريجيا و"ستعاد بسرعة" إذا خُرق الاتفاق.

وقال الرئيس الأميركي: ليس هذا هو الأسلوب الذي يفترض أن ندير به السياسة الخارجية بصرف النظر عمن هو الرئيس أو وزير الخارجية.

وأضاف أنه تحدث مع زعماء الجمهوريين والديمقراطيين بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ بشأن دور الكونغرس في تقييم الاتفاق النهائي، ومن المنتظر أن يلتقي كيري النواب لإطلاعهم على أحدث التطورات قريبا. 

وكان خامنئي قال الخميس الماضي إنه لا ضمانات لإبرام اتفاق نووي نهائي بحلول يونيو/حزيران، مؤكدا أن عدم التوصل لاتفاق أفضل من التوصل لاتفاق سيئ، وأن الرفع التدريجي للعقوبات على إيران غير مقبول.

من جهته، قال رئيس لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي إن بلاده لن توقع أي اتفاق نهائي مع مجموعة "5+1" (أميركا وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين، وألمانيا) ما لم يتضمن إلغاء العقوبات.

واتفقت إيران والقوى العالمية الست، مطلع الشهر الجاري، على النقاط الرئيسية لتقليص البرنامج النووي الإيراني لعشر سنوات ووضع بعض أجزاء منه تحت إشراف عمليات تفتيش صارمة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمدة 25 عاما.

في المقابل، سيتم رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران. ومن المنتظر أن تحدد المفاوضات المقبلة التفاصيل الفنية والقانونية بهدف التوصل إلى اتفاق نهائي بحلول نهاية يونيو/حزيران المقبل.

المصدر : وكالات

التعليقات