أرسلت وزارة الخارجية الأميركية إخطارا إلى الكونغرس باحتمال إبرام صفقة لبيع صواريخ هيل فاير لمصر لمساعدتها في مواجهة ما يسمى الإرهاب في سيناء، وقالت إنها ستستمر في مطالبة الكونغرس بتقديم المعونة العسكرية للقاهرة التي تبلغ قيمتها 1.3 مليار دولار سنويا.

وقال جيف راثكي نائب المتحدثة باسم الخارجية إن الوزارة أبلغت الكونغرس الثلاثاء الماضي، وفق الإجراء المتبع قانونا، باحتمال إبرام الصفقة.

وقالت وكالة التعاون الأمني التابعة لوزارة الدفاع (بنتاغون) في بيان إن الحكومة المصرية طلبت شراء 356 صاروخ جو أرض من طراز هيل فاير تقدر قيمتها بـ57 مليون دولار، في صفقة تشمل أيضا معدات وقطع غيار ودعما تدريبيا.

وقال راثكي إن الإدارة الأميركية ستستمر في مطالبة الكونغرس بتقديم المعونة العسكرية لمصر والتي تبلغ قيمتها 1.3 مليار دولار سنويا.

وكانت واشنطن قد قررت نهاية الشهر الماضي استئناف تسليم أسلحة لمصر كانت قد جمدتها في أكتوبر/تشرين الأول 2013 إثر قمع دامٍ لأنصار الرئيس محمد مرسي الذي أطيح به في انقلاب يوم 3 يوليو/تموز من نفس العام.

ومن بين هذه الأسلحة طائرات مقاتلة من نوع إف 16 وصواريخ هاربون، وكذلك قطع غيار دبابات إم1 إيه1.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس باراك أوباما أبلغ نظيره المصري عبد الفتاح السيسي بأنه سيواصل مطالبة الكونغرس بتقديم المساعدات العسكرية لمصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات