لوبن يستعد للرد على "إجراءات تأديبية" من حزبه
آخر تحديث: 2015/4/11 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/4/11 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/22 هـ

لوبن يستعد للرد على "إجراءات تأديبية" من حزبه

جان ماري لوبن وابنته مارين لوبن (الفرنسية/غيتي)
جان ماري لوبن وابنته مارين لوبن (الفرنسية/غيتي)

أكد مؤسس حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف جان ماري لوبن أنه سيرد على "إجراءات تأديبية" ستتخذ بحقه، إثر تصريحات صدرت عنه وصفتها ابنته مارين -التي تتولى حاليا رئاسة الحزب- بالاستفزازية.

وأعلنت مارين لوبن مساء الخميس "بدء إجراء تأديبي" بحق والدها، ودعته إلى التصرف بحكمة واعتزال العمل السياسي، بعد تصريح قال فيه "إن السيدة لوبن تنسف حزبها، لست أنا من ينتحر بل هي"، معربا عن "صدمته" لرد فعل ابنته.

وسيتم استدعاء الرئيس الفخري للحزب (86 عاما) أمام المكتب التنفيذي للحزب الذي سيجتمع بوصفه هيئة تأديبية بحلول نهاية الشهر الحالي. وقال جان ماري لوبن الجمعة لإذاعة محلية "سأدافع عن نفسي بالتأكيد وأرد على الأرجح".

وتدور حرب مفتوحة منذ أيام بين لوبن وابنته بعد التصريحات التي أدلى بها مؤخرا مؤسس الحزب وصفتها الأخيرة بأنها "استفزازية" و"انتحار سياسي".

تحسين صورة
وتحاول مارين لوبن "تحسين صورة" حزب الجبهة الوطنية، واستاءت كثيرا من تصريحات والدها التي تتناقض مع هذا الخيار السياسي.

وجان ماري لوبن المعروف باستفزازاته كرر الأسبوع الماضي تصريحاته بشأن غرف الغاز التي وصفها بأنها "تفصيل" في تاريخ الحرب العالمية الثانية.

وفي الأيام الأخيرة، دافع في حديث مطول لأسبوعية "ريفارول" اليمينية المتطرفة عن الماريشال فيليب بيتان الذي تعاون مع ألمانيا النازية.

دعوة للاستقالة
ودعا فلوريان فيليبو نائب رئيس الجبهة الوطنية لوبن مجددا إلى الاستقالة من منصبه رئيسا فخريا للحزب. وأكد فيليبو -الذي يوصف بأنه العدو اللدود لجان ماري لوبن- أن لوبن لن يحظى بدعم الحزب للترشح في الانتخابات الإقليمية في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

في المقابل، أعرب لوي آليو -أحد نواب رئيس الجبهة الوطنية- عن معارضته إرغام جان ماري لوبن على الرحيل، وقال شريك مارين لوبن "لا أؤيد استبعاده"، لكنه في المقابل وصف لوبن بأنه "فوضوي لا يعرف أي حدود".

وأضاف "آخذ في الاعتبار العمل الذي أنجزه وكل ما قدمه للجبهة الوطنية". وأوضح أن "جان ماري لوبن أمضى حياته في خدمة بلاده".

المصدر : الفرنسية

التعليقات