طلب حسين أمير عبد اللهيان نائب وزير خارجية إيران من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بذل كل ما في وسعه من أجل وقف الضربات الجوية التي تقودها السعودية على اليمن فورا، وفق وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إيرنا).
 
ونقلت الوكالة عن عبد اللهيان قوله إن "المسار العسكري في اليمن محكوم عليه بالفشل، والحل الوحيد هو الحوار الوطني دون تدخل خارجي".

وقال المسؤول الإيراني إنه "لا يمكننا السماح باتساع رقعة الحرب وتعريض الأمن بالمنطقة للخطر".

وذكر المصدر أن عبد اللهيان وبان تحدثا على هامش مؤتمر دولي عقد في الكويت بشأن الأزمة الإنسانية في سوريا.

وكان تحالف عاصفة الحزم الذي تقوده السعودية بدأ الأسبوع الماضي شن غارات جوية مستهدفا مواقع لمسلحي جماعة الحوثي بهدف استعادة الشرعية باليمن بعد سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وتوجههم نحو عدن التي التجأ إليها الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد تمكنه من الإفلات من الإقامة الجبرية التي فرضها عليه الحوثيون في صنعاء.

ومؤخرا، قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين إن أفرادا من الحرس الثوري الإيراني يعملون بشكل علني في اليمن، فضلا عن خبراء مدعومين من طهران ومرتزقة قال إنهم قدموا من سوريا ولبنان ومن مناطق أخرى.

ووصفت إيران في وقت سابق العملية العسكرية في اليمن بأنها خطأ إستراتيجي.

المصدر : رويترز