عرضت فرنسا وألمانيا على الاتحاد الأوروبي مشروع خطة عمل مشتركة تهدف إلى تجفيف الموارد المالية للتنظيمات الإرهابية، تقوم على تجميد أموال المشتبه في علاقتهم بالتنظيمات الإرهابية ومراقبة تحركاتهم المالية.

وقدم وزير المالية الفرنسي ميشيل سابان ونظيره الألماني وولفغانغ شوبل، المشروع في رسالة إلى المفوضية الأوروبية.

وينص مشروع الخطة على تجميد أموال وممتلكات الأشخاص الذين يُشتبه في علاقتهم بالتنظيمات الإرهابية، خصوصاً المقيمين في بلدان الاتحاد الأوروبي، وتشديد مراقبة التحركات المالية للمشتبه بهم في المصارف.

كما تقضي خطة العمل المقترحة بمتابعة المبيعات المشبوهة للذهب والمعادن الأخرى، وتقديم تسهيلات للمسؤولين من أجل متابعة المعطيات المصرفية المشبوهة بشكل أسرع.

وأوصى الاقتراح الفرنسي الألماني المشترك الاتحاد الأوروبي بالإسراع في اتخاذ التدابير اللازمة من أجل تجفيف منابع الإرهاب.

وكان اجتماع وزراء الاتحاد الأوروبي -المنعقد في 27 يناير/كانون الثاني الماضي -عقب الهجوم على مجلة شارلي إيبدو الساخرة في باريس، والهجمات التي تلته- طلب إعداد خطة عمل لمواجهة الإرهاب.

المصدر : وكالة الأناضول