قال محامي أسر ضحايا السفينة "مافي مرمرة" التركية إن رجلي أعمال يهوديين عرضا عليهم مليار دولار مقابل التنازل عن الدعاوى القضائية الدولية المرفوعة على أربعة جنرالات بالجيش الإسرائيلي، لكنهم رفضوا.

وذكر المحامي جهاد كوكدامير أن العرض الذي قدمه الرجلان قبل ثلاثة أشهر يشمل إنشاء منطقة جمركية مستقلة بإشراف إسرائيلي داخل تركيا لتصدير البضائع إلى قطاع غزة.

وكانت البحرية الإسرائيلية قد قتلت تسعة متضامنين أتراك حين هاجمت السفينة "مافي مرمرة" في المياه الدولية بالبحر المتوسط، ضمن أسطول الحرية الذي توجه إلى قطاع غزة لكسر الحصار منتصف عام 2010.

وقال المحامي إن أسر الضحايا رفضت التنازل عن الدعاوى القضائية وأصرت على الرفع الكامل وغير المشروط للحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع.

المصدر : الجزيرة