اعتذرت مدرسة أسكتلندية عن توزيع واجبات يومية على الطلبة تصف فيها الفلسطينيين بالإرهاب، كما تأسفت بلدية لاناركشير التي تتبعها المدرسة لما وصفته "بالخطأ الكبير".

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن مدرسة "نيو ستيفنستون" الأسكتلندية الابتدائية في منطقة لاناركشير شمالي أسكتلندا وزعت على طلاب الصف السابع نصوصا للواجبات اليومية كان ضمنها عبارة تقول "يعتقد الفلسطينيون أنهم يملكون حق الممارسات الإرهابية ضد إسرائيل".

واعتذرت بلدية لاناركشير عن طبع تلك النصوص بعد أن أثارت ردود فعل غاضبة، معتبرة وصف الفلسطينيين بالإرهاب "خطأ كبيرا".

وقال رئيس رابطة اتحاد المجتمع الفلسطيني في أسكتلندا عصام حجاوي إن النص يتجاهل جميع قرارات الأمم المتحدة، مطالبا برفع النصوص التي تحتوي على عبارات من هذا القبيل من النظام التعليمي الأسكتلندي، وداعيا الحكومة إلى الاعتذار للفلسطينيين.

ومن بين العبارات التي تضمنها النص "قام إرهابيون فلسطينيون بقتل الرياضيين الإسرائيليين الرهائن خلال دورة الألعاب الأولمبية في ميونيخ عام 1972، ومؤخرا يقوم أولئك الإرهابيون بعمليات انتحارية تستهدف الحافلات والأماكن العامة في إسرائيل، ويعتبرون شهداء في نظر مجتمعاتهم".

المصدر : وكالة الأناضول