قالت وسائل إعلام محلية ومصادر أمنية إنه تم الإفراج عن الدبلوماسي الإيراني نور أحمد نيكبخت الذي اختطف على يد مسلحين في اليمن عام 2013.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قوله "تمكن فريق خاص من وزارة الأمن من تحرير نيكبخت من براثن الإرهابيين في سلسلة عمليات معقدة وصعبة في جزء دقيق للغاية من اليمن".

وخطف الدبلوماسي الإيراني في 21 يوليو/تموز 2013 وهو خارج من منزله في صنعاء بأيدي مسلحين من تنظيم القاعدة، وذلك وفق ما أفادت به مصادر قبلية يمنية لوكالة الصحافة الفرنسية.

وبحسب المصادر ذاتها فقد احتجز مسلحو القاعدة نيكبخت في منطقة نائية بين محافظتي شبوة (جنوب) والبيضاء (وسط).

وعرض التلفزيون الرسمي الإيراني في بث مباشر مشاهد تظهر الدبلوماسي لدى وصوله اليوم الخميس إلى مطار مهرآباد في طهران.

وقال نيكبخت للتلفزيون الرسمي "خطفني مجهولون مسلحون وإرهابيون بينما كنت أغادر منزلي للتوجه إلى عملي واحتجزت كرهينة".

وأضاف "بذل جنود مجهولون في وزارة الاستخبارات ووزارة الخارجية وهيئات أخرى الكثير من الجهود"، من أجل تحريره.

من جهته، قال مصدر أمني محلي إنه "تم الإفراج عن الدبلوماسي الإيراني نور أحمد نيكبخت الذي كان مختطفا من قبل عناصر مسلحة منذ العام 2013"، من دون أن يذكر هوية الجهة الخاطفة أو المكان الذي كان مختطفا فيه، كما لم يتطرق إلى ظروف إطلاق سراحه.

ويأتي إطلاق سراح نيكبخت بعد ثلاثة أيام من إطلاق سراح دبلوماسي سعودي خطفه تنظيم القاعدة في اليمن في مارس/آذار 2012.

المصدر : وكالات