تظاهر مئات الأشخاص أمام مقر إدارة الشرطة في مدينة لوس أنجلوس الأميركية احتجاجا على مقتل رجل أسود الأحد الماضي برصاص الشرطة.

واتهم المحتجون الشرطة باضطهاد الأقليات، كما رفعوا لافتات تندد بتكرار حوادث قتل السود في الولايات المتحدة.

في المقابل، قالت الشرطة إن الرجل (39 عاما) اشتبك مع أفرادها وحاول نزع سلاح أحدهم، مما اضطرهم لقتله.

وأظهر مشهد فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وقوع مشادة بين مجموعة من رجال الشرطة ومشرد نصب خيمة على رصيف الشارع.

وأعقب المشادة قيام رجال الشرطة بطرح المشرد أرضا، وإطلاق خمس رصاصات عليه، كما لوحظ قيام الشرطة بإبعاد شخص حاول مساعدة المشرد.

وذكر أهالي المنطقة أن المشرد كان ملقبًا بـ"أفريقيا"، موضحين أنه ذكر لأشخاص تحدثوا معه أنه أقام في مستشفى للأمراض العقلية عشرة أعوام، وأنه خرج منها حديثا.

وشهدت البلاد في الأشهر الأخيرة مظاهرات واحتجاجات في عدة مدن تنديدا بالعنصرية، ومطالبة بالعدالة الاجتماعية، بسبب تكرار حوادث قتل الشرطة مواطنين سودا.

المصدر : وكالات