تمكن خفر السواحل الإيطالي من إنقاذ 121 مهاجرا غير شرعي بعد غرق سفينتهم الثلاثاء قبالة سواحل صقلية، في حين لقي عشرة مهاجرين على الأقل مصرعهم في الحادثة.

وقال خفر السواحل الإيطالي إن سفينة قاطرة مخصصة للمنصات النفطية الليبية أطلقت نداء استغاثة حين وصلت إلى مكان الغرق سفينة لخفر السواحل الإيطاليين تقل 318 مهاجرا كانت قد أنقذتهم في وقت سابق، وبمساعدة طاقم السفينة القاطرة تمكن خفر السواحل من إنقاذ 121 شخصا.

وأضاف في بيان أمس الأربعاء أن إحدى سفنه في المنطقة أنقذت 121 شخصا بعد انقلاب قاربهم يوم الثلاثاء على بعد نحو 50 ميلا شمالي ليبيا، وتم انتشال عشر جثث.

وفي أقل من 24 ساعة، قام خفر السواحل الإيطالي بسبع عمليات إغاثة، وتم إنقاذ 941 مهاجرا بالإجمال في قناة صقلية، التي تفصل هذه الجزيرة الإيطالية عن ساحل شمال أفريقيا.

ومن هؤلاء الناجين أكثر من ثلاثين طفلا وخمسين امرأة، نقلت إحداهن وهي حامل بصورة عاجلة إلى المستشفى.

وخلال الشهرين الماضيين وصل نحو 7882 مهاجرا إلى السواحل الإيطالية، كما تفيد الأرقام الرسمية لوزارة الداخلية، ويشكل هذا الرقم زيادة نسبتها 43% بالمقارنة مع الشهرين الأولين من العام الماضي، الذي سجلت فيه نسبة كبيرة من هؤلاء.

وذكرت التقارير أن أكثر من ثلاثمائة مهاجر لقوا حتفهم خلال أسبوع واحد الشهر الماضي أثناء محاولة عبور البحر من أفريقيا إلى إيطاليا.

وتقدر السلطات الإيطالية عدد المهاجرين الذين وصلوا سواحلها خلال العام الماضي بنحو 165 ألفا، توزع منهم 67 ألف مهاجر على مراكز استقبال اللاجئين.

المصدر : وكالات