تقدم بخاري برئاسيات نيجيريا
آخر تحديث: 2015/3/30 الساعة 20:36 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/30 الساعة 20:36 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/10 هـ

تقدم بخاري برئاسيات نيجيريا

بخاري يستعد للإدلاء بصوته ببلدته داورا بولاية كانو السبت الماضي (أسوشيتد برس)
بخاري يستعد للإدلاء بصوته ببلدته داورا بولاية كانو السبت الماضي (أسوشيتد برس)

أظهرت نتائج نهائية اليوم الاثنين أن مرشح المعارضة في الانتخابات الرئاسية في نيجيريا محمد بخاري أحرز تقدما كبيرا في ولايتين شماليتين مهمتين.

وحصل بخاري على 1.1 مليون صوت في ولاية كادونا الشمالية المهمة التي تتأرجح فيها الأصوات، بينما حصل الرئيس غودلاك جوناثان على 484 ألف صوت.

وفاز بخاري -وهو مسلم من الشمال- بفارق كبير أيضا في ولاية كانو التي تعد أكبر ميدان للمعركة الانتخابية في شمالي البلاد إذ حصل على 1.9 مليون صوت مقابل 216 ألف صوت لجوناثان، حسبما أظهرته النتائج النهائية بالولاية.

وكانو هي معقل بخاري لكن كانت تعتبر واحدة من الولايات الشمالية التي تتوافر فيها أفضل الفرص لجوناثان لتحقيق تقدم.

قلق غربي
وقالت الولايات المتحدة وبريطانيا إنهما تشعران بالقلق بشأن مؤشرات على تدخل سياسي في عد الأصوات في الانتخابات النيجيرية اليوم مع بدء ورود نتائج أكثر الانتخابات تقاربا منذ نهاية الحكم العسكري في عام 1999.

في كادونا يحتفلون بالمؤشرات الأولى
لفوز بخاري
(غيتي)

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره البريطاني فيليب هاموند في بيان مشترك "حتى الآن لم نشاهد أدلة على تلاعب ممنهج في العملية الانتخابية."

ورغم ذلك أضاف الوزيران أنه توجد مؤشرات مثيرة للقلق على أن عملية جمع الأصوات ربما تعرضت "لتدخل سياسي متعمد".

وشاب الانتخاب -التي أجريت السبت- فوضى ومواطن خلل فنية وجدل وأعمال عنف في بعض الأوقات لكن في كثير من الأماكن تبين أن الأمور كانت أقل فوضى من الانتخابات السابقة في أكبر الدول الأفريقية من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد.

وأشاد المعهد الديمقراطي الوطني الأميركي الذي يشجع على الديمقراطية والحكم المنفتح، بالانتخابات رغم السقطات. وقال "الناخبون النيجيريون أدلوا بأصواتهم بطريقة سلمية ومنظمة في يوم الانتخابات".

المعارضة ترفض
وحتى قبل تسجيل النتائج الأولية رفض حزب مؤتمر كل التقدميين المعارض الذي يتزعمه بخاري نتيجة الانتخابات في ولاية ريفرز بالجنوب ومقر أكبر صناعة نفط في أفريقيا وندد بالانتخابات التي وصفها بأنها "مزورة ومهزلة".

وكانت لجنة الانتخابات النيجيرية قالت إن النتائج الأولى من 120 ألف مركز اقتراع في أنحاء البلاد ستصبح متاحة مساء الأحد لكنها أرجأت هذا الموعد في وقت لاحق 24 ساعة.

ويسعى الرئيس جوناثان -الذي ينافس الحاكم العسكري السابق محمد بخاري- لنيل ثقة الناخبين الذين انقسموا على أسس عرقية وإقليمية وفي بعض الحالات طائفية في البلد الذي يبلغ عدد سكانه 170 مليون نسمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات