أعلن مسؤول باكستاني أن بلاده سترسل قوات للسعودية للمشاركة في عملية عاصفة الحزم التي تقودها الرياض ضد الحوثيين في اليمن، فيما انطلقت غربي المملكة تدريبات عسكرية بين القوات السعودية ووحدات خاصة في الجيش الباكستاني.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول قوله إن بلاده ستنضم للتحالف الذي تقوده السعودية تنفيذا للتعهدات التي قطعتها بدعم العملية. ولم يوضح المسؤول الباكستاني حجم القوات التي سترسلها بلاده، ولا طبيعة المهام التي يمكن أن تؤديها.

وترافق هذا الإعلان مع انطلاق تدريبات عسكرية بين القوات البرية السعودية ووحدات خاصة في الجيش الباكستاني في جنوبي غربي السعودية أطلق عليها الصمصام خمسة.

وتضمنت التدريبات -التي أجريت في ميدان شمرخ شمال منطقة الباحة التابع لمركز الملك سلمان للحرب الجبلية- التركيز على الحرب في بيئات ذات تضاريس جبلية صعبة, وااشتركت فيها القوات الملكية السعودية وطائرات القوات البرية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مدير التدريب العميد ركن شائح بن عبد الله القرني قوله إن التدريبات تأتي ضمن خطط تدريبية لتطوير كفاءة الجيش.

من جانبه، أوضح أقدم الضباط الباكستانيين في القوات الباكستانية العميد الركن جاويد إقبال أن التمرين يهدف إلى تبادل الخبرات ورفع مستوى الكفاءة والأداء في القوات العسكرية بالبلدين.

وجرى اتصال هاتفي بين الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ورئيس وزراء باكستان محمد نواز شريف قبل يومين أبدى خلاله شريف دعم باكستان التام للمملكة في عملية عاصفة الحزم، مؤكدا أن كافة إمكانات الجيش الباكستاني مسخرة" للسعودية.

المصدر : الجزيرة + وكالات