رايس تترافع أمام أيباك لصالح المفاوضات مع إيران
آخر تحديث: 2015/3/3 الساعة 09:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/3 الساعة 09:38 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/13 هـ

رايس تترافع أمام أيباك لصالح المفاوضات مع إيران

رايس قالت إن التزام الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى جانب إسرائيل "هو التزام عميق وشخصي" (غيتي/الفرنسية)
رايس قالت إن التزام الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى جانب إسرائيل "هو التزام عميق وشخصي" (غيتي/الفرنسية)

طالبت مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس الكونغرس بعدم عرقلة المفاوضات الجارية مع إيران بشأن برنامجها النووي، وأكدت أن حصول إيران على السلاح النووي سيشكل تهديدا للولايات المتحدة ولإسرائيل.

وقالت رايس في كلمة أمام المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (أيباك) "نظرا إلى دعمهم للإرهاب وإلى خطر حصول سباق للتسلح النووي في المنطقة وإلى الخطر على منظومة حظر الانتشار النووي برمتها، فإن حصول إيران على سلاح نووي لن يشكل تهديدا لإسرائيل فحسب، وإنما سيشكل تهديدا غير مقبول للولايات المتحدة الأميركية".

وأكدت أن التزام الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى جانب إسرائيل "هو التزام عميق وشخصي".

وحثت رايس الكونغرس على عدم عرقلة المفاوضات الجارية مع إيران، وذلك في ظل عدم وجود بديل "لمنع إيران بشكل مستدام من الحصول على سلاح نووي"، وفقا لتعبيرها.

وحذّرت مستشارة الأمن القومي من أن فرض الكونغرس عقوبات جديدة، أو سنّ قانون يفرض قيودا خلال المفاوضات، سيؤدي إلى نسف المحادثات وتقسيم المجتمع الدولي وتحميل الولايات المتحدة مسؤولية الفشل في التوصل إلى اتفاق.

وحاولت رايس طمأنة المتخوفين من عقد اتفاق "سيئ" مع إيران بقولها إن "عدم وجود صفقة خير من جود صفقة سيئة، وإذا كان هذا ما نختار منه، فلن يكون هناك صفقة".

وألقت رايس خطابها من على المنصة نفسها التي سبقها إليها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي يقوم بزيارة إلى واشنطن يسعى من خلالها لإحباط جهود أوباما لإبرام اتفاق دولي مع إيران حول ملفها النووي.

وسيلقي نتنياهو اليوم الثلاثاء خطابا أمام الكونغرس الأميركي الذي يهيمن عليه الجمهوريون، سيشدد خلاله على خطورة الاتفاق الجاري التفاوض عليه بين إيران والدول العظمى.

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإسرائيل في الفترة الماضية عقب الإعلان عن زيارة نتنياهو إلى واشنطن بغية إلقاء خطاب أمام الكونغرس حول خطر المفاوضات مع إيران على مستقبل إسرائيل، وذلك عقب إعلان أوباما في خطاب حالة الاتحاد أمام الكونغرس أنه لن يسمح بتمرير قانون لفرض عقوبات إضافية على إيران طالما استمرت المفاوضات.

وكانت واشنطن قد أكدت يوم 19 فبراير/شباط الماضي أنها لا تطلع إسرائيل على كافة تفاصيل المفاوضات بينها وبين إيران خوفاً من تصريحات "غير دقيقة" يمكن أن تقوض المفاوضات أو تعرقلها.

المصدر : وكالات

التعليقات