هاجم رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجوردي السياسة التركية، ووصفها بالسلبية والفاشلة في السنوات الأخيرة، في رد على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي اتهم طهران في تصريحات سابقة بمحاولات الهيمنة على المنطقة.

وقال بروجوردي إن تصريحات أردوغان الأخيرة بشأن إيران مرفوضة، مشيرا إلى أن بلاده لا تسعى لفرض ما سماها هيمنة شيعية في المنطقة.

كما أشار إلى أن إيران تخصص معظم دعمها لحركات سنية كحركة المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي.

تأتي هذه التصريحات بعد يومين من رفض وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اتهامات أردوغان لبلاده بمحاولة الهيمنة على الشرق الأوسط، قائلا إن تركيا تغذي الصراعات في المنطقة.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن ظريف قوله إنه "من الأفضل لو يتبنى أولئك الذين تسببوا بأضرار غير قابلة للإصلاح بأخطائهم الإستراتيجية وسياستهم المتغطرسة سياسات رشيدة."

وكان أردوغان قد أعلن الخميس دعمه عملية عاصفة الحزم التي تقودها السعودية ضد مسلحي جماعة الحوثي، داعيا إيران وما وصفها بالمنظمات الإرهابية إلى الانسحاب من اليمن.

وقال أردوغان إن "إيران تحاول الهيمنة على المنطقة، وبدأ هذا الأمر يزعجنا نحن والسعودية ودول الخليج. هذا الوضع لا يمكن التهاون بشأنه حقا، وعلى إيران أن تعي هذا الأمر".

يشار إلى أن إيران نددت بعملية عاصفة الحزم، ودعت إلى وقف الغارات الجوية للتحالف العشري ضد الحوثيين والقوات الموالية لهم.

المصدر : الجزيرة