أصدر رئيس وزراء باكستان نواز شريف اليوم تعليماته إلى الأجهزة المعنية بسرعة إجلاء الرعايا الباكستانيين من اليمن في ضوء تدهور الوضع هناك عقب عملية تحالف عاصفة الحزم بقيادة السعودية ضد جماعة الحوثي.

وقال شريف في بيان إن الذين يقيمون في اليمن معرضون لكل أنواع الجريمة ومن بينها الاختطاف في الوقت الذي انهار فيه نظام الدولة باليمن. ووجه بضرورة اتخاذ الخطوات اللازمة من أجل ضمان تأمين الباكستانيين وإجلائهم.

وكان عدد من الباكستانيين قد ناشدوا في وقت سابق حكومة بلادهم تقديم المساعدة لإجلائهم من العاصمة اليمنية صنعاء.

وأفاد بيان صادر عن مكتب رئاسة الوزراء الباكستاني اليوم بأن الخطوط الجوية الباكستانية سترسل طائرتين بعد تلقي إشارة من سفارتها بصنعاء وسلطات طيرانها.

ولفت البيان إلى أنه سيتم إجلاء بعض الرعايا إلى الدول المجاورة لليمن عبر قافلة حماية أيضا، وذلك لأن الوضع الأمني المتردي أدى إلى إغلاق أغلب مؤسسات الدولة باليمن بما فيها المطارات.

وأشار إلى أن عدد المواطنين الباكستانيين في اليمن يبلغ ثلاثة آلاف شخص، حيث يعيش ألف منهم في صنعاء.

وكانت باكستان قد أكدت أنها مستعدة للدفاع عن وحدة وسلامة أراضي المملكة العربية السعودية "أيا يكن الثمن"، مستبعدة التدخل العسكري المباشر في اليمن ضد مسلحي جماعة الحوثي في إطار التحالف العشري الذي تقوده الرياض تحت اسم "عاصفة الحزم".

وقال وزير الدفاع الباكستاني خواجة آصف "لن نشارك في أي نزاع يقسم العالم الإسلامي". وأضاف "إذا كان هناك أي تهديد لسيادة السعودية أو سلامة أراضيها، فباكستان ستدافع عنها أيا يكن الثمن".

المصدر : وكالات