انطلقت اليوم في نيجيريا الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وسيدلي الناخبون بأصواتهم لاختيار أعضاء البرلمان والرئيس، حيث يتنافس مرشح المعارضة الرئيسي الحاكم العسكري السابق محمد بخاري بقوة مع الرئيس غودلاك جوناثان.

وافتتحت مراكز الاقتراع البالغ عددها 119973 أبوابها صباح اليوم، على أن يبدأ التصويت الفعلي في الساعة 1:30 ظهرا بالتوقيت المحلي، وقد تتواصل العملية حتى يوم غد حتى تصويت آخر شخص، ويتوقع أن تعلن النتائج خلال الساعات الـ48 التي تلي إغلاق مراكز التصويت.

ووفقا لمراقبين فإن هذه الانتخابات ينظر إليها على أنها استفتاء على سجل جوناثان أستاذ علم الحيوانات السابق، وعلى أكثر المشكلات تفشيا وهي الفساد وانعدام الأمن، ويخوض الانتخابات أيضا 12 مرشحا ثانويا.

ويبلغ إجمالي عدد الناخبين المسجلين في نيجيريا نحو 69 مليونا من أصل 173 مليونا هم عدد سكان البلاد، لكن عدد من حصلوا على البطاقة الانتخابية بلغ نحو 56 مليونا، وهم فقط من يحق لهم التصويت.

وسيصوت الرئيس المنتهية ولايته جوناثان في مسقط رأسه مدينة أوتووكي في ولاية بايلسا جنوبي البلاد، بينما سيصوت منافسه الرئيسي بخاري في معقله دورا في ولاية كاتسينا أقصى الشمال.

وقتل أكثر من ثمانمائة شخص في أعمال عنف تلت الانتخابات الرئاسية عام 2011، التي فاز فيها جوناثان على بخاري.

المصدر : وكالات